خطة الحكومة ستصبح جاهزة قريباً

إعتبر رئيس الحكومة حسان دياب أمام مجموعة الدعم الدولية في الإجتماع الذي يُعقد في بعبدا من أجل مساعدة لبنان، مؤكداً أنه “قلت للثوار أنني سمعت شكواهم وسأتصرف على هذا الأساس”.

وأضاف: “أتت أزمة كوفيد-19 لتزيد من أزمة لبنان والتحديات التي نواجهها لكنها لن تحد من عزيمة حكومتنا على مواجهة المشاكل وتحديد الإصلاحات التي نحن بأمس الحاجة إليها، من غير المقبول أن نقف دون مساعدة اللبنانيين على استعادة ما خسروه بعد هذه الأزمة الاقتصادية”.

وإعتبر دياب أن “التحديات الهائلة التي نواجهها لن تثبط على الاطلاق عزيمة حكومتي لتقييم الوضع كما ينبغي والتصرّف بحزم لتأمين مستقبل مشرق للشعب اللبناني تدريجياً، سيّما وانه سيعيش حتماً أوقاتاً عصيبةً جداً الى أن تُطبَّق الاصلاحات الملائمة”.

وأوضح أن “خلال هذه الايام الـ 54، إضطرّت حكومتي الى إتّخاذ القرار التاريخي الصعب بتعليق سداد سندات اليوروبوند، بعد تقييمات طويلة ومعقّدة لمختلف الخيارات. ويسرّني نوعاً ما أننا وضعنا أنفسنا على سكّة مفاوضات النية الحسنة وأنكم عبّرتم جميعاً عن دعمكم لهذه الخطوة الحكيمة”.

وتابع دياب: “الرئيس عون وحكومتي قررا إجراء تدقيق لحسابات المصرف المركزي، وحكومتي تضع اليوم اللمسات الاخيرة على الخطة الاقتصادية ونعرف ما يجب فعله ولدينا الارادة لذلك، وشكلنا فرقاً مشتركة مع البنك الدولي لتقييم الوضع الحالي”.

وأشارإلى أن “خطة الحكومة ستصبح جاهزة قريباً وقد عملنا بلا هوادة على جعلها مناسبة للوضع الحالي والشعب اللبناني، لقد عملنا بلا هوادة لايجاد التوازن الصائب بين ما هو منصف وإنسانيّ لشعبنا وما هو مقبول في إطار المجتمع الدولي. لا شكّ في أنكم مهتموّن بلبنان ولبنان بحاجة الى دعمكم لا سيّما وان لدينا هوّةً كبيرةً ينبغي ردمها. ونحن ملتزمون ردم اكبر قدر منها من خلال أجندتنا الاصلاحية ومن خلال استعادة الاصول المكتسبة بطرق غير شرعية”.

مؤكداً أننا “نقوم بتنقيح خطة الحكومة ولبنان يحتاج الى دعمكم بالقدر المناسب من التمويلات الخارجية ونأمل أن تدعموننا على الرغم من الاوضاع الدولية الصعبة للغاية”.

وأضاف: “أودّ ان اشدّد على ان حكومتنا سوف تتعامل مع الشعب اللبناني ومعكم بأعلى درجات الشفافية. وسبق أن أبدينا منسوباً عالياً من الجدّية والوضوح في تقييم وضعنا، كما ظهر بوضوح في مؤتمر المستثمرين الذي عقدته وزارة المال والذي تلقّينا عليه اصداءً ايجابية للغاية، بصورة أساسية من حيث دقّة التشخيص. ومن ضمن شرعيتنا، سوف نستمر في اخبار اللبنانيين الحقيقة وسوف نعوّل على دعمهم على الرغم من الفترة العصيبة القصيرة التي تنتظرنا”.

وأضاف دياب: “نواصل إخبار اللبنانيين الحقيقة وسنعول على دعمهم رغم الأوضاع الصعبة التي نمر بها، سنتطلع على ردود فعلكم الايجابية وذلك بهدف إعادة الازدهار والاستقرار للبنان وفي أقرب وقت ممكن، ومن أصل مجمل الاصلاحات التي تعهّدت حكومتي إجراءها خلال الايام المئة الاولى، 57% منها أصبحت اليوم جاهزة للتصويت عليها في مجلس النواب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *