“كورونا” لا أكثر!

أكد وزير سابق في مجلس خاص، أن أقصى ما يمكن أن تحقّقه الحكومة اليوم يقتصر على معالجة تداعيات أزمة “كورونا” الصحية، وذلك بصرف النظر عن نجاحها في الإحاطة بكل جوانب هذه الأزمة الإجتماعية بشكل خاص. وكشف أن مقاربتها لأي ملف هام، كملف التعيينات مثلاً، سوف يؤدي إلى انفجارها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *