“زعيم” كوريا الشمالية في حالة خطرة جدًا!

كشفت الاستخبارات الأميركية، عن “معلومات خطيرة عن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون”، حيث أبلغت هذه المصادر أن “صحة الزعيم الكوري في حالة خطرة جدًا بعد عملية جراحية أجريت له”.

وبحسب “سي إن إن” الأميركية، فإن “الولايات المتحدة تراقب المعلومات الاستخباراتية التي تفيد بأن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون ، في خطر شديد بعد الجراحة”، وفقا لمسؤول أميركي على علم مباشر.

وغاب كيم مؤخرًا عن الاحتفال بعيد ميلاد جده في 15 نيسان، مما أثار تكهنات حول سلامته. وقد شوهد قبل ذلك بأربعة أيام في اجتماع حكومي.

ولم تقدم المصادر الاستخباراتية أي إضافات حول وضعه الصحي ومحل إقامته.

وتسيطر كوريا الشمالية بإحكام على أي معلومات تحيط بقائدها، وغالبًا ما يثير غيابه عن وسائل الإعلام الرسمية تكهنات وشائعات بشأن صحته.

من جهتها، أفادت وكالة يونهاب بأن حكومة كوريا الجنوبية تقول إن زعيم كوريا الشمالية ليس في حالة مرضية خطيرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *