مسيرة سيارة لحراك صيدا رفضا للاوضاع الاقتصادية

– لبى “حراك صيدا” دعوة الساحات اللبنانية كافة، الى تنظيم مسيرات سيارة موحدة يومي الثلاثاء والاربعاء رفضا للأوضاع الاقتصادية وارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية، وذلك تحت سقف الالتزام بقرار وزير الداخلية محمد فهمي لجهة سير الاليات وفق ارقام لوائحها المفردة والمزدوجة كل بحسب توقيته اليومي، كرسالة تأكيد على “استمرار ثورتهم التي لن تنطفئ وقيام مطالبهم بمحاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين لحين انكفاء الوباء عن اللبنانين وخروجهم من الحجر اجمعين سالمين”.وانطلقت السيارات من ساحة تقاطع ايليا في المدينة حيث جابت الشوارع، تزينها رايات الاعلام اللبنانية، قابلتها على الشرفات والمباني رايات مماثلة تأييدا لتحركهم، وقد تقيد المشاركون بالإرشادات الصحية الوقائية واقتصر عددهم داخل المركبة على السائق وشخص آخر ، عملا بقرار التعبئة العامة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *