استهداف “مدفوع” للجيش

لوحِظَ أن حالات الشغب واستهداف الجيش، والتي شهدتها بعض المناطق الشمالية، كانت منسّقة، إذ كان قد سبقها قيام أشخاص بتوزيع أموال على شبان تراوحت بين 50 و100 ألف ليرة لبنانية، وتزويدهم بعدة الشغل من إطارات و”محروقات” (رغم ندرتها).

وما زاد من عوامل الشك والريبة حيال ما يحصل، أن “الاستهدافات” التي “انفلشت” تحت مظلّة “العَوَز”، جاءت عقب ساعات على التئام المجلس الأعلى للدفاع وبحثه إجراءات حيال منع استخدام الشارع لزعزعة الأمن.

“ليبانون ديبايت”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *