أقساط المدارس الخاصة “ثقيلة”

إسراء ديب

لم تتمكّن إحدى الأمّهات من تسجيل ابنتها في مدرسة خاصّة معروفة في طرابلس، خاصّة بعد قيام هذه المدارس بتخطّي القوانين اللبنانية التي تمنع تسعير الأقساط بالدولار، فهذه المدارس التي تعتبر أنّها عاجزة عن التسعير بالليرة مع الغلاء الموجود في الفترة الأخيرة، قد غفلت عن قدرة الكثير من العائلات المحدودة ماليًا، حتّى المغتربين منهم باتوا في صدمة من الأسعار “النار” التي باتت تكوي جيوبهم بشكلٍ مباشر.

ويعد وصول سعر صرف الدولار في السوق السوداء إلى 34 ألف ليرة لبنانية وبدء عملية التسجيل في الكثير من المدارس، يُقرّر عدد من العائلات الانتقال إلى مدارس شبه مجانية أو المدارس الحكومية التي لا ندرك ما إذا كانت ستتمكّن من الاستمرار في عملها في وقتٍ يحتاج فيه قطاع التعليم الذي كان يتميّز به لبنان إلى أموال طائلة للنهوض به.

ويصف أحد المغتربين في المملكة العربية السعودية، وهو كان قد توقف عن العمل منذ أربعة أشهر تقريبًا بسببٍ إداريّ، الحال بأنّه كارثيّ، ويقول: “الأقساط وصلت إلى حدّ الجنون، فعملي ما يزال محدودًا بعد توقفي قسريًا عنه، وبالتالي إنّ الأخبار التي وصلتني عبر الهاتف والتي تقضي بارتفاع الأسعار كانت صادمة، ولم تُعلن المدارس عن سعر الكتب بعد لكن تحدّد احتسابها على سعر 28 ألف للدولار الواحد، فأولادي الثلاثة سأدفع لهم 400 دولار بين قرطاسية وكتب، مع قيامي بإزالة بعض المقتنيات من القائمة والتي تنتقل من ولد إلى آخر، لكنّنا مجبرون على دفع ثمن كتب جديدة بمناهجها العلمية”.

وعن الأقساط الماضية في إحدى المدارس الخاصّة، يُضيف: “كان يبلغ 4 ملايين و800 ألف للتلميذ حسب عمره ومركزه دراسيًا، مع العلم أنّهم كانوا قد أضافوا مليونين آخر العام الماضي ليُصبح القسط حوالي 7 ملايين”.

أمّا هذا العام فيُؤكّد أنّ ابنته (الصف السابع)، سيدفع لقسطها مبلغ 350 دولاراً مع 7 ملايين و35 ألف تقريبًا أمّا حين يُضيف قسطيّ طفليه الآخرين فسيبلغ 17 مليون ليرة تقريبًا أيّ 570 دولاراً تقريًبًا.

ويُفصّل الأسعار قائلًا: من الروضات للابتدائي 300 دولار واللبناني 7 مليون و500 ألف (يُدفعان كلّ لوحده)، الصف الأول والثاني والثالث، 300 دولار و7 ملايين و900 ألف، الرابع، الخامس، والسادس 350 دولاراً مع 7 ملايين و900 ألف، أمّا السابع، الثامن، والتاسع فبـ350 دولار مع 8 ملايين و700 ألف، فيما يبلغ قسط التلميذ في المرحلة الثانوية 400 دولار و9 ملايين و500 ألف، وتدفع الأموال ضمن دفعات أولها 200 دولار، الدفعة الثانية 100 والثالثة 100 دولار، فيما يلفت إلى أنّ المبلغ قد يصل إلى 23 مليون و700 ألف لـ3 أطفال أيّ بحدود 1840 دولاراً لـ3 أولاد بدون قرطاسية، مع المراويل 2200 دولار، وإذا أضفنا القرطاسية، فسيبلغ القسط 2400 دولار، هذا ولم نحتسب بعد بعض الأموال المتفرقة كالمكتبة مثلًا والتي ندفع 300 ألف ليرة شهريًا لها، مشدّدًا على وجود مدارس أغلى في طرابلس كلّها قائمة إمّا على أموال المغتربين أو المنح الدراسية والدعم السياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *